التماسك الأسري

 

التماسك الأسري 
سامر جسري كندي سوري، رئيس مركز الجالية السورية في كندا والمدير التنفيذي لمؤسسة ساف كندا للاندماج والاستقرار، يقول لمرامي: ينصب عملنا على الاهتمام بالأسر الشرق أوسطية في كندا وبسبب الأحداث التي شهدتها وتشهدها سوريا ووجود كثير من اللاجئين السوريين في كندا فإن اهتمامنا بالفترة الأخيرة يركز على الأسر السورية وكيفية الحفاظ على تماسكها مع الحرص على تأقلمها واندماجها بشكل صحيح في المجتمع الكندي.


يقول جسري عن ذلك: نحن نقسم الأسر العربية في كندا إلى قسمين؛ الأول هو الأسرة القادمة جديداً وهذا برأيي يبدأ من وصول الأسرة لكندا وإلى السنة الخامسة، أو الأسرة القديمة وهي الأسرة التي مضى على وجودها خمس سنوات، فالنوع الأول تكون طباعهم وتقاليدهم متميزة بالطابع العربي أكثر ومنها الحرص على الاجتماع في وجبات الطعام كل يوم والذهاب للكنائس أو المساجد كل حسب دينه، لكن الأسرة القديمة نجد تطبعها بطباع المجتمع الكندي حيث يكون الأب والأم مشغولين بالعمل وكل يأكل خارج البيت وأيضاً تنطبق الحال على الأبناء سواء في المدرسة أو الجامعة.
ويقول جسري: نحن نحرص على توعية الأسرة العربية الجديدة القادمة إلى كندا ولدينا برنامج التوعية بكفية متابعة الأسر لابنهم في استخدام التكنولوجيا ووسائل التواصل الاجتماعي؛ فنحن نؤكد عدم منع الأسر لأبنائها من التواصل من خلال تلك البرامج ولكن لا بد من التوعية والمتابعة وإذا كان الابن تحت سن الـ12 سنة فيجيب أن يكون حسابه خاصاً ولا يسمح بدخول أي شخص يوجه له دعوة إلا إذا كان يعرفه، إضافة إلى برامج أخرى للأسر الجديدة في كندا، حيث ننظم محاضرات تحضرها شخصيات كندية عربية مؤثرة في المجتمع الكندي ولديها خبرات مفيدة تقدمها للقادمين الجدد ونركز في هذه المحاضرات على كيفية تحقيق التوازن بين الاندماج في المجتمع الكندي مع الحفاظ على الهوية العربية والإسلامية لتلك الأسر فنحن جزء حيوي ومهم من هذا المجتمع ويجب أن نندمج فيه ولكن ليس بالضرورة أخذ أو تقليد كل العادات، فمثلاً لا نقبل نحن كأسر عربية بفكرة girl friend  أو boy friend  فواجب الأسرة أن توعي أبناءها بأن هناك عادات وتقاليد وأصولاً عربية لا يمكن تجاوزها.

برامج أسرية خاصة 
يختم الأستاذ سامر جسري حديثه معنا بالقول: لأهمية شهر رمضان الكريم فقد أعددنا برامج أسرية خاصة لشهر رمضان الكريم منها الإفطار الجماعي لكل الأسر الجديدة لكيلا يشعروا بالغربة خاصة في أول سنوات قدومهم للعيش في كندا، وهو بمثابة اجتماع الأهل، لدينا أيضاً برنامج محاضرات تثقفيه عن الصوم والغاية منه وتوزيع سلال غذائية ليس للأسر الجديدة فقط وإنما أيضاً للمشردين لأن الغاية من الصوم الشعور بإحساس الجوع لدى الآخرين ولا بد من أن نقدم شيئاً يعكس حقيقة مفهوم الصيام والغاية منه.